شابٌ تُركي يصنع طاولة لمكتبه من سيارة قديمة!

شابٌ تُركي يصنع طاولة لمكتبه من سيارة قديمة!
ابتكر من ولعه بالسيارات مكتب من سيارة قديمة
استغرقت 10 ايام
يُشرف على تنظيفها بنفسه يومياً

   يُقال بأنّ الشغف هو المحرك الرئيسي للإبداع، وهذا ما دفع مواطن تركي إلى التميز عن غيره، حيث ابتكر من ولعه بالسيارات مكتباً له مصنوعاً من سيارة قديمة.

    المواطن التركي "أيقوت كابتان" ذو الـ 35 عاماً، الذي يمتلك مكتباً لبيع السيارات المستعملة في ولاية بارطن ويعمل في هذا المجال منذ 10 سنوات، تمكن من تحويل واجهة سيارة قديمة من طراز "شاهين/ 1992"، إلى طاولة فخمة لمكتبه، ولم يكتفي بذلك، بل صنع أيضاً كرسياً له من مقعد السيارة، وجعل كراسي المكتب المتبقية من البرميل والإطارات وذلك لاستقبال الزوّار!

 ويُشرف "كابتان" يومياً على تنظيف مكتبه بنفسه، ووفقاً للوكالات التركية، أخبر موضحاً بأنّ اهتمامه وولعه بالسيارات بدأ منذ الصغر وهذا ما دفعه للعمل في هذا المجال، كما ذكر بأنّه يشعر بسعادة حين يرى السيارات الكلاسيكية القديمة في معرضه، كما وبيّن أنّ صنعه لهذا المكتب يهدف للفت الأنظار، وأنّ العملية استغرقت منه 10 أيام، مبيناً أنّ إطارات وأضواء ولوحة السيارة لم تتغير، وأخيراً أضاف قائلاً:" في الوهلة الأولى عندما يدخل الزائر إلى مكتبي، يعتقد أنّها سيارة معروضة للبيع، وبعد أنّ أجلس خلفها يُدرك بأنّها طاولة فيُصاب بالدهشة والذهول!"