فولفو إكس سي 90 هايبرد: الأفضل في القطاع الرباعي بسبعة مقاعد

حققت سيارة فولفو الرباعية الرياضية كبيرة الحجم «إكس سي 90» جائزة الفوز بأفضل سيارة رباعية رياضية بسبع مقاعد تعمل بدفع هايبرد وشحن خارجي ضمن سيارات هذا القطاع. وهي تصلح لاستخدام المدن التي تمنع الوقود البترولي داخلها حيث يمكن أن تقطع 28 ميلاً بالدفع الكهربائي وحده.

تحكم صوتي

عند تشغيل المحرك البترولي عالي الكفاءة فيها، لا تفرز السيارة أكثر من 52 غراماً من عوادم الكربون لكل كيلومتر تقطعه، وتحقق بغالون الوقود الواحد مدى يصل إلى 113 ميلاً. وتستفيد السيارة في أوروبا بالعديد من الحوافز والمميزات الضريبية.

وتوفر السيارة العديد من التجهيزات القياسية فيها، مثل التحريك الكهربائي للباب الخلفي، وكاميرا رؤية خلفية وتجهيز جلدي للمقاعد التي يمكن تدفئتها تماماً، ومصابيح «إل إي دي» دايودية، وبطاقة ذاكرة تحوي سعة 100 غيغابيت. وتعمل السيارة بنظام تواصل اسمه «سنساس كونيكت» على شاشة قطرها عشر بوصات تعمل باللمس، وتوفر نظام ملاحة إلكتروني وتحكم صوتي في الوظائف.

ويتميز طراز «إكس سي 90» من فولفو بأنه الأفضل تجهيزاً داخلياً في القطاع، بمساحة رحبة للركاب والأمتعة. وهي سيارة مثالية للعائلات التي تحتاج إلى سبعة مقاعد، ولا ترغب في ملكية سيارات رباعية، وهي تجمع بين الفخامة واقتصادية التشغيل في آن واحد.

تصميم خارجي منفرد

تعتبر «إكس سي 90» من أفخم سيارات الشركة وتنافس في القطاع الذي يضم أيضاً سيارات متميزة مثل «أودي كيو 7» وبورشه كايين ورينج روفر سبور. وهي ذات تصميم خارجي منفرد وتوفر درجات عليا من الأمان لركابها.

وهي تميل أكثر إلى الاستخدام على الطرق مع بعض الإمكانيات للقيادة الوعرة، ولذلك فهي تهتم بتوفير الراحة أكثر من الاهتمام بالقدرات الرباعية. وسبق للسيارة أن حققت لقب «سيارة العام» في أوروبا في 2015.

وتتفوق السيارة بالمساحة الداخلية التي تزيد عنها في سيارات منافسة متعددة، منها بي إم دبليو «إكس 5» ومرسيدس «جي إل إي» ولكزس «آر إكس». وبينما تتفوق فولفو على المنافسة الألمانية بالسعر المنخفض، إلا أنها ليست أرخص من سيارات كورية متميزة مثل هيونداي سانتا في، وكيا سورينتو.

ويعتبر هذا هو الجيل الثاني من سيارات «إكس سي 90» الذي دخل الأسواق في عام 2014. ولم يتغير الجيل الثاني كثيراً في التصميم الخارجي، ولكنه من جهة التقنيات يعتبر قفزة ملحوظة من الشركة، خصوصاً في الفئة الهايبرد التي ما زالت تحتفظ بنوعية القيادة التي توفرها الفئات البترولية.

نقاط تفوق متعددة

للحصول على أعلى درجات الكفاءة من تشغيل هذه الفئة، لا بد من شحنها كهربائياً في المنزل دورياً؛ لأن استخدام المحرك البترولي وحده بلا شحن كهربائي خارجي يخفض من نسب الكفاءة في التشغيل.

وتعتمد الشركة في هذا الطراز على تقنيات سبق واستخدمتها في طراز «في 60». وهي تتشابه في التصميم والحجم مع سيارات «إكس سي 90» التي تعمل بمحركات بترولية، فيما عدا ذراع نقل السرعة الكريستالي وقوائم تشغيل نظام الهايبرد.

نقاط التفوق في السيارة متعددة، ومنها التصميم الداخلي واستيعاب سبعة ركاب، بصف ثالث من المقاعد مساحته جيدة. ولا يؤخذ على السيارة سوى المدى القصير للدفع الكهربائي.

شاحن سوبر

تعتمد فولفو «إكس سي 90» على نظام دفع هايبرد، قوامه محرك بنزين سعة لترين، يستخدم شاحناً توربينياً مزدوجاً، بالإضافة إلى شاحن سوبر يوفر قدرة 320 حصاناً. ويضاف إلى نظام الدفع موتور كهربائي قدرته 87 حصاناً. وتصل القدرة النظرية للسيارة إلى 407 أحصنة، ولكن القدرة الواقعية لا تزيد عن 376 حصاناً؛ نظراً لفقدان بعض القدرة ضمن نظام التشغيل.

ويختار السائق مع على ماوس دائري نمط القيادة المناسب، وتوزيع الدفع بين البترولي والكهرباء. وفي الوضع العادي تعمل السيارة بدفع هايبرد. وعلى الرغم أن تصميم السيارة يتوافق مع الشحن الخارجي للبطاريات، إلا أن الشركة في هذا الطراز وفرت إمكانية الشحن أثناء التشغيل من المحرك البترولي للبطاريات مباشرة. ولكن ذلك يؤثر بالطبع على كفاءة استهلاك الوقود.

وعند استخدام شاحن منزلي سريع، يمكن شحن بطاريات فولفو بالكامل في غضون ساعتين ونصف الساعة. وفي وضعية «إيكو» الكهربائية يمكن للسيارة أن تقطع 25 ميلاً بالدفع الكهربائي وحده، ولا يؤثر نظام الدفع الهايبرد على المساحة المخصصة للركاب حيث يحتل النظام وبطارياته مساحة أسفل المقاعد الخلفية.

المواصفات

نوع السيارة: فولفو
الموديل: XC90 ‬
المحرك: 2,0 ليتر
قوة الأحصنة: 375 حصان
فئة السيارة: متعددة الاستخدام

تقييم السائقة الأولى

vote_cars_sayidaty: 
5
Average: 5 (1 vote)

تقييم الزوار

vote_via_user: 
No votes yet
شاركينا التقييم